منتدى الخضر

منتدى تربوي تعليمي وتثقيفي يبحث عن الحكمة أينما وجدها أخذها فهذّبها ثم أعطاها


    أدب عصر الضعف - الشعر -

    شاطر

    يزيد مغمولي
    Admin

    عدد المساهمات : 21
    تاريخ التسجيل : 04/04/2011
    العمر : 49

    أدب عصر الضعف - الشعر -

    مُساهمة  يزيد مغمولي في الإثنين يناير 30, 2012 12:43 am

    أدب عصر الضعف (656هـ - 1213هـ) / [1258م – 1798م]
    مفهوم عصر الضعف : (عصر الانحدار- عصر الانحطاط – عصر الدول المتتابعة )
    يطلق هذا المصطلح على الفترة الممتدة من سقوط بغداد على يد المغول (سقوط الدولة العباسية) سنة 656هـ (1258م) حتى حملة نابليون على مصر سنة 1213 هـ (1798م). وينقسم هذا العصر إلى عهدين:
    - عصر المماليك (656هـ - 923 هـ) [1258م/1517م]
    - عصر الأتراك (923هـ - 1213هـ) [1517م / 1798م]

    السياق السياسي والفكري : سقوط الدولة العباسية وخضوع البلاد الإسلامية للحكم المغولي من الهند إلى سوريا، وتولي المماليك حكم مصر والشام، وسيادة الدويلات البربرية في شمال إفريقيا. وتميز هذا العصر بتفقير الشعوب وإثقالهم بفرض الضرائب وجمع الأموال، وإن كانوا قد بذلوا جهدا في صد الحملات الصليبية والدفاع عن حمى العروبة والإسلام فكرا ولغة وأدبا. ولما جاء الأتراك همشت اللغة العربية وآدابها وخمدت العقول عن نشاط الإبداع والتأليف الفكري والعلمي، إلى أن وقعت الدول العربية تحت الاحتلال الأوروبي تحت شعار اقتسام ممتلكات الرجل المريض، باسم الاستعمار أو الحماية أو الانتداب.
    واتسم المجتمع العربي في هذه العصور بعدم الاستقرار والتدهور في جميع نواحي الحياة السياسية والفكرية والأدبية فكثرت العروق والأجناس واللهجات والملل وانطفأت العقول النيرة واستكانت الشعوب فمنهم من ابتعد عن جادة الأمور ومال إلى اللهو والمجون، ومنهم من أعرض عن الدنيا وأقبل على المساجد والدين والتصوف.
    أولا = خصائص الشعر في عصر الضعف
    لم يكن المماليك عربا بل كانوا أكرادا ولكنهم تكلموا بلغة العرب وتأدبوا بآدابهم ونبغ فيهم شعراء وعلماء ومؤرخون لهذا شجعوا العلماء وقربوا الأدباء لسلطانهم، واشتهر منهم البوصيري وابن نباتة المصري وصفي الدين الحلّي . والشاب الظريف وغيرهم. ومن أهم خصائص الشعر في هذا العصر :
    فمن حيث المضامين:
    1. تقليد القدامى في الموضوعات والأغراض وفي بناء القصيدة : كالغزل والمدح والرثاء والوصف والفخر والشكوى ...
    2. تكرار معاني القدامى والسطو على أفكارهم وأخيلتهم [السرقات الأدبية ] (التضمين – الاقتباس).
    3. تناول الموضوعات البسيطة والمألوفة المبتذلة (كوصف شمعة أو سجادة، والفخر بالملابس والأزياء وهجاء البعوض والفئران)
    4. العبث بالمعنى (استكثار الألغاز والأحاجي في الشعر لإثبات براعتهم وحذقهم)
    5. استحداث فن المدائح النبوية (البردة) وشيوع الزهد (الشعر الصوفي)، مقابل شعر اللهو والمجون.
    6. استحداث الشعر التعليمي مثل ألفية ابن مالك (نظم قواعد العلوم في أشعار تسهيلا للحفظ والتعليم)
    7. استحداث شعر النقد الاجتماعي إما بالتصريح أو بالتلميح والتخفي على ألسنة الحيوانات
    8. استخدام ظاهرة التأريخ الشعري لتخليد الحوادث والمناسبات.
    ومن حيث الشكل والأسلوب:
    1. الميل إلى المقطوعات الشعرية ، وكثرة التشطير والتخميس .
    2. الإسراف في استعمال العامية وشيوع الألفاظ المبتذلة في الشعر.
    3. شيوع ظاهرة التنميق اللفظي كالبديعيات والأرتقيات ( الإكثار من المحسنات البديعية كالسجع والجناس والتورية الاقتباس والإتيان بما لا يستحيل بالقراءة العكسية والخروج عن الإعراب).
    4. تقليد القدامى في الأوزان والقوافي، وإدخال الأوزان الشعبية كالزجل والموشح والمواليا .
    5. تقليد القدامى في بناء القصيدة الشعرية (المقدمة الطللية والاعتماد على وحدة البيت)

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 03, 2016 7:39 am