منتدى الخضر

منتدى تربوي تعليمي وتثقيفي يبحث عن الحكمة أينما وجدها أخذها فهذّبها ثم أعطاها


    الأدب في العصر الجاهلي..

    شاطر

    mehdia26

    عدد المساهمات : 31
    تاريخ التسجيل : 10/04/2011
    العمر : 24
    الموقع : "*"في ارض بلادي الجزاير "*"

    الأدب في العصر الجاهلي..

    مُساهمة  mehdia26 في الإثنين أبريل 11, 2011 1:51 am

    الأدب في العصر الجاهلي


    مقدمة:
    يراد بالعصر الجاهلي في الدراسة الأدبية فترة محدودة تقدر بقرن أو قرن
    ونصف قبل ظهور الإسلام، وتعني كلمة الجاهلية السفه والطيش[1]،
    ثم صار إطلاقها دلالة على الوثنية والأخلاق القائمة على الحمية والأخذ بالثأر.


    شبه الجزيرة
    العربية: تقع في الجنوب الغربي من القارة الآسيوية، يحدها نهر
    الفرات وبادية الشام شمالا، والخليج العربي وبحر عمان شرقا، والمحيط الهندي جنوبا،
    ومن الغرب البحر الأحمر. وتنقسم إلى خمسة أقسام من الناحية الإقليمية وهي: تهامة،
    نجد، الحجاز، اليمن، العروض.


    القبائل
    العربية: تنقسم القبائل العربية إلى قسمين: شمالي وجنوبي، فالقسم
    الشمالي ينقسم إلى قسمين كبيرين: عدناني مضري، وهم عرب الشمال المنحدرون من عدنان
    ومضر ونزار1، من أهم قبائلها وقسم قحطاني انتقل من
    الجنوب (اليمن وحضرموت) بعد ضعف ممالكها سبأ، ذي ريدان وحضرموت، وبعد (سيل العرم)
    الذي خرَّب سد مأرب2. وقد تكتل العرب على أساس
    الأنساب في مجموعتين:


    قحطانية يمنية: وتنتسب ليعرب بن قحطان، وتسمى هذه المجموعة العرب العاربة.


    مضرية عدنانية: وتنسب لنسل عدنان من ولد إسماعيل بن إبراهيم عليهما السلام، وتسمى عربا
    مستعربة.


    النظام القبلي:
    كان الرباط القبلي فيما بينهم العصبية القبلية، ودليل
    ذلك دريد بن الصمة إذ يقول:


    وما أنا إلا من غُزيَّة إن غوت غويت وإن ترشد غُزية أرشد


    أما النظام الذي كان يجمع بعض القبائل فهو
    نظام الأحلاف القاضي بالتناصر والتشارك بالغرم والغنم.


    النظام
    الاجتماعي: كانت القبيلة تتألف من ثلاث طبقات: أبناؤها، وهم الذين
    يربطهم الدم و النسب، والعبيد، وهم الرقيق والموالي المجلوبون من البلاد المتاخمة خاصة الحبشة،
    والخلعاء الذين نفتهم قبائلهم ومنهم: تأبط شرا، الشنفرى، عروة بن الورد...


    الحياة
    العقلية عند العرب: كانت
    أبرز مظاهر حياتهم العقلية تجليات اللغة جماليا، وهو ما تمثَّل في الأدب عموما،
    والشعر والخطابة خصوصا، كما كانت عندهم معرفة بالأنساب والأنواء والطب.


    أما إذا انتقلنا إلى المجال الديني، فقد
    تعددت الأديان وكان أكثرها عبادة الأوثان، وكان منهم من عبد القمر مثل كنانة،
    ومنهم من عبد الشمس وهو ما حدث في أجزاء من اليمن، كما نجد اليهودية في يثربَ
    واليمنِ، وانتشرت النصرانية في ربيعة وغسان والحيرة ونجران، ولا ننسى الحنفاء
    الذين لم يتبعوا دينا، وإنما اتجهوا لعبادة الله عز وجل اتباعا للنبي إبراهيم عليه
    السلام. وقد تميز أغلب العرب بأخلاق منها الذميمة كالوأد، لعب الميسر وشرب الخمر،
    والنبيلة مثل الكرم، وحماية الجار...وكثيرا ما تغنوا بها في أشعارهم.

    1- وأصدق ما يدل على
    ذلك الحروب التي نشبت بين أبناء القبيلة على أساس تافه كحرب داحس والغبراء، وحرب البسوس.

    2 – من أهم قبائلها: قريش، ثقيف، عبد القيس، بنو حنيفة، تغلب، أسد، هذيل، قيس، عيلان وغطفان...


    3 – من أهم قبائلها: كِنْدَة، الأزد، تنوخ، طيء، قُضاعة، خُزاعة...

    تحياتي لكم ارجو ان تستفيدوا
    شكرا Smile Smile

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 03, 2016 7:35 am